You are currently viewing نظم تعليم الهندسة الكهربية
نظم تعليم الهندسة الكهربية

نظم تعليم الهندسة الكهربية

تعريف

يتطلب الحصول على شهادة جامعية أو بكالوريوس فى الهندسة الكهربائية غالبا 5 سنوات. تختلف طريقة تخصيص المواد والتدريس باختلاف الجامعات مثلا يوجد جامعات عربية تبدأ بتخصيص السنة الأولى لإعادة التأهيل تحت اسم تمهيدى ثم تلحق بسنتين تخصص كهرباء عام وبعدها سنتين تخصص شعبة (قوى واتصالات وإلكترونيات أو حاسوب وتحكم). يتوزع المنهج الدراسى للهندسة الكهربائية بشكل مشابه للاتى:

  • فى السنة الأولى من الدراسة يتم تأهيل الطالب الجامعى بنظرة سريعة لكل ما تم دراسته خلال المراحل الدراسية قبل الجامعة. يشمل التركيز على الرياضيات والفيزياء والكيمياء بالدرجة الأولى بالإضافة إلى بعض المواد المتطلبة.
  • فى السنوات الأولى التخصصية للكهرباء يبدأ التركيز على القوانين الكهربائية وتحليل الدوائر المختلفة والشبكات الكهربائية ومقدمة إلى الإلكترونيات والحاسوب بشكل عام. أثناء دراسة هذه المواد تظل الرياضيات مطلب أساسى لدعم الدوال والمعادلات الرياضية وتطبيقاتها وتكون مشاركة مع تخصصات أخرى كالهندسة الميكانيكية والهندسة المدنية مثلا.
  • فى السنوات التخصصية التالية يبدأ توزيع مواد أخرى جديدة تختلف باختلاف الشعب فى قسم الهندسة الكهربائية. فمثلا يبدأ قسم القوى والطاقة بالتشعب أكثر فى مجال الضغط العالى والمحولات وشبكات التوزيع ويركز قسم الإلكترونيات والاتصالات على أنظمة الاتصالات والتراسل التماثلى والرقمى بنوعية السلكى واللاسلكى والإذاعة والتلفاز والأقمار الاصطناعية (الساتل). ويهتم قسم الحاسب بأنظمة التحكم المنطقى والبرمجة  وأنظمة التشغيل وشبكات الحاسوب. بالمثل توجد مواد مشاركة بين الشُعب المختلفة بقسم الكهرباء مثل التحكم الخطبى ونقل الإشارة.

الشهادة

عند إنهاء الطالب فترة الدراسة الجامعية بنجاح يحصل على شهادة جامعية بدرجة بكالوريوس ويطلق عليه (مهندس) ملحق به التخصص مثل مهندس كهرباء أو مهندس إلكترونيات..إلخ. بعد ذلك يمكن للمهندس أن يبحث عن وظيفة تتناسب مع مجاله أو أن يبدأ مشاريعة الخاصة أو حتى الاستمرار فى الدراسة. فى الحالة الأخيرة يبدأ المهندس مرحلة دراسية جديدة تسمى الدراسات العليا الماستر أو الماجستير وتكون عادة لسنتين. لاتتوقف الهندسة الكهربائية عند هذه المرحلة فقط ولكن يمكن لمن أكمل دراسة الماجستير وناقشها بنجاح أن يبدأ مرحلة جديدة تسمى الأستاذية أو الدكتوراة ويطلق عليه عند الانتهاء منها بالأستاذ أو البروفسور وهى أعلى مراتب الدراسة. نظرا لالتباس المصطلح أستاذ مع مصطلح مدرس ولأن هذه الكلمة تضع البروفسور فى موقف محرج نوعا ما تم ابدالها بكلمة أستاذ دكتور أو تختصر إلى أ.د. يمكن للبروفسور أن يناقش أبحاث ويدرس فى جامعة أو حتى يؤلف كتبا جامعية.

نظم تعليم الهندسة الكهربية

اترك رد