You are currently viewing كيسة قصبية المنشأ

كيسة قصبية المنشأ

تعد الكيسات القصبية نمو غير طبيعي للأنسجة الخلقية والتي تكون موجودة منذ الولادة، ويكون لها جدران رقيقة ومملوءة بالسوائل والأغشية المخاطية، وتم العثور على معظم الكيسات القصبية في المنصف وهو جزء من تجويف الصدر الذي يفصل بين الرئتين،

كيسة قصبية المنشأ هي تشوهات خلقية للقصبات الهوائية وهو نوع من تشوه المعى الأمامي القصبي الرئوي، تظهر ككتلة منصفية تتضخم وتسبب ضغط محلي، وتعد هذه الكيسات القصبية آفات خلقية نادرة تمثل 5% – 10% فقط، تحدث عند الذكور والإناث على حد سواء،

وتم ملاحظة أن كيسة قصبية المنشأ ليست شائعة فقط عند الرضع والأطفال حيث أن البالغين يصابون بها، وعلى الرغم من أن الكيسات الهوائية لا تظهر أي أعراض إلا أنها قد تهدد الحياة من خلال إحداث ضغط وعدوى ونزيف وتمزق،

أنواع كيسة قصبية المنشأ

يمكن أن تحدث كيسة قصبية المنشأ في المنصف أو داخل الرئة، ولكن المكان الأكثر شيوع هو المنصف الأوسط حيث أنه يحدث بنسبة 65% – 90%، يكون توزيع المواقع متنوع، مثل:

1، المنصف بنسبة 70%

في الغالب تكون في منطقة تحت الكاردينال والمظلة الرغامية اليمنى والنقيرية، ويشمل:

  • منطقة كارينال 50%،
  • منطقة القصبة الهوائية 50%،
  • جدار البلعوم 15%،
  • منطقة القلب 10%،

2، داخل الرئة

في الغالب تكون حول محيط الرئة من الداخل، وتميل إلى الفصوص السفلية،

3، مواقع أخرى غير شائعة

  • الرقبة،
  • الجلد،
  • التأمور،
  • الامتداد عبر الحجاب الحاجز،
  • خلف الصفاق، حيث أنه يميل إلى أن يكون في توزيع تحت الحجاب الحاجز أو حول البنكرياس،

أعراض كيسة قصبية المنشأ

في كثير من الحالات تكون كيسة قصبية المنشأ بدون أعراض ويتم العثور عليها بالمصادفة عند تصوير الصدر، حيث أنها توجد كتلة كبيرة تؤدي لانسداد الشعب الهوائية ما يؤدي لاحتباس الهواء والإصابة بضيق التنفس، ويعد السعال العرض الأكثر شيوع لكيسة قصبية المنشأ، ومن المحتمل أن يعاني المريض من الألم والحمى، وصعوبة البلع،

بينما الأطفال يعانون من ضغط القصبة الهوائية، والتهابات الرئة والتي تحدث بسبب الشجرة الرغامية القصبية اللينة،

في الغالب تتكون هذه الكيسات القصبية من أنسجة قريبة للشعب الهوائية الطبيعية بما في ذلك الغضاريف، والأنسجة المرنة، والغدد المخاطية، والعضلات الملساء، ولكن لا تتواصل هذه الكيسات مع الشعب الهوائية وبالتالي لا تكون ممتلئة بالهواء،

بدل من ذلك تكون ممتلئة بالسوائل، مثل: الماء، وكميات متغيرة من المواد البروتينية، ومنتجات الدم، وأوكسلات الكالسيوم،

أسباب كيسة قصبية المنشأ

يعتقد أنها نمو غير طبيعي للجهاز الهضمي والجهاز التنفسي العلوي أثناء نمو الجنين، وتشمل أسباب كيسة قصبية المنشأ المحتملة ما يأتي:

1، أسباب كيسة قصبية المنشأ غير المعقدة

  • الخراجات والتشوهات الخلقية

  • كيس التامور،
  • الورم الليفي،
  • ورم رطب كيسي،
  • الكيس العصبي،
  • القيلة السحائية الأمامية أو الجانبية،
  • كيس المريء،
  • كيس الغروانية الدرقي،
  • كيس الغدة الصعترية،
  • كيسة كاذبة البنكرياس

وهو كيسات قصبية المنشأ لكن ما تكون خلف الصفاق أو كاذبة البنكرياس من خلال ثغرة تمتد داخل الأبهر أو الفرجة المريئية،

2، أسباب كيسة قصبية المنشأ المعقدة

  • الخراجات،
  • تضخم الغدد الليمفاوية خاصة إذا كانت نخرية مركزية،
  • الحالات الرئوية، مثل:
    • تشوه مجرى الهواء الرئوي الخلقي،
    • حبس الرئة،
    • النقائل،
    • سرطان الرئة،
    • ورم كاذب رئوي،
  • ورم دموي بؤري،

مضاعفات كيسة قصبية المنشأ

1، مضاعفات كيسة قصبية المنشأ

  • تشكيل الناسور مع شجرة الشعب الهوائية،
  • تقرح جدار الكيس،
  • رتق القصبات الهوائية الثانوي،
  • عدوى،
  • النزيف،
  • التحول لورم خبيث، والذي قد يشمل:
    • الساركوما العضلية،
    • ورم أرومي الجنبي،
    • سرطان الكشمي،
    • ورم خبيث،

تشخيص كيسة قصبية المنشأ

يتم الكشف عن كيسة قصبية المنشأ من خلال إجراء بعض الفحوصات، والتي تشمل:

1، التصوير الشعاعي

على الرغم من أن الأكياس الهوائية المنشأ تكون مملوءة بالسوائل ولكن في بعض الحالات تصاب بالعدوى، لذلك يتم استخدام التصوير الشعاعي للكشف عن الأكياس الهوائية المنشأ،

حيث أنه قد تظهر الأكياس على شكل هياكل مستديرة ذات كثافة الأنسجة الرخوة، تكون مصحوبة بضغط الهياكل المحيطة والذي يؤدي لاحتباس الهواء ووجود نصفي شديد الوضوح، ويمكن أن يظهر إذا ما كانت تحتوي على أكسالات الكالسيوم،

2، التصوير المقطعي المحوسب

تظهر كيسة قصبية المنشأة بالتصوير المقطعي المحوسب ككتل كروية بيضاوية مقيدة مع تركيبة مائع متغيرة، ويظهر التصوير كثافة السوائل الموجودة،

وسيحتاج المريض لتجنب الأكل أو الشرب لمدة 4 – 6 ساعات قبل الاختبار، ويجب إخبار الطبيب إذا كان المريض يعاني من أي حساسية أو مشكلات في الكلى،

3، التصوير بالرنين المغناطيسي

قد يوصي الطبيب بالتصوير بالرنين المغناطيسي لتأكيد التشخيص خاصة مع الحالات غير النمطية، وتشمل النتائج:

  • T1: وهذا يعني أن شدة الإشارة متغيرة من منخفضة أي مماثلة للسوائل إلى عالية بسبب محتوى البروتين، ويمكن إيجاد مستوى السائل المائع الذي يعزى طبقات محتوى السائل المتغير،
  • T2: وتشير لشدة إشارة عالية بسبب محتوى السوائل،

4، الأشعة السينية

يتم استخدام الأشعة السينية ذات التردد العالي جدًا لتصوير المريء من خلال جعل المريض يشرب سائل كبريتات الباريوم أثناء الأشعة السينية لرؤية عملية البلع وتقييم أي تضخم أو تضيق أو تشوهات،

وفي الغالب قد يطلب الطبيب ألا تأكل وألا تشرب لمدة 8 – 10 ساعات قبل الاختبار،

5، تنظير القصبات

يمكن أن يوصي الطبيب بتنظير القصبات لرؤية أي مناطق غير طبيعية واستخراج عينة من الأنسجة لتحليلها، ويتم ذلك من خلال تمرير أنبوب صغير مجوف عبر الأنف والحلق لمجرى الهواء الرئيسي للرئتين،

علاج كيسة قصبية المنشأ

إلى الآن يعد اختيار العلاج لكيسة قصبية المنشأ مثير للجدل حيث أن البعض يفضل الاستئصال الجراحي لجميع الكيسات نظرا لميلها للإصابة بالعدوى أو قد تتحول لورم خبيث، ويتم ذلك من خلال:

1، بضع الصدر

يتم بضع الصدر الأيمن، ويمكن استئصال الوتد واستئصال الفص لإزالة الكيسات القصبية بشكل كامل، من خلال عمل شق في الجانب أو الظهر وفي بعض الحالات بين الضلوع للوصول إلى المنطقة المصابة،

2، جراحة المنظار الصدري بمساعدة الفيديو

يعد هذا البديل لبضع الصدر حيث أنه يقلل بشكل كبير من آلام المريض ووقت الشفاء وخطر الإصابة بالعدوى،

ويتم من خلال عمل شقوق صغيرة في صدر المريض وإدخال منظار الصدر وتحريكه لمشاهدة شاشة الفيديو وإجراء الجراحة،

في هذا الإجراء لا يحتاج الطبيب إلى الضغط على الضلوع أو قطعها؛ لأن جميع الحركات تتم عند طرف الأداة عند نقطة التلامس مع الأنسجة السرطانية،

3، الاستئصال الروبوتي

في هذا الإجراء يوجه الجراح أدوات آلية لإجراء الجراحة أثناء الجلوس أمام وحدة تحكم الكمبيوتر، ويتم نقل حركات يده الطبيعية إلى الأدوات الروبوتية مما يتيح التحكم الدقيق أثناء العملية،

4، الشفط

يتم علاجها عن طريق الشفط عبر القصبات الهوائية أو عن طريق الجلد تحت إشراف التصوير المقطعي المحوسب المستخدم لتأكيد التشخيص والعلاج ، وبجدر التنويه أنه يمكن تتبع الآفات الصغيرة حيث أنها تميل لأن تزيد في الحجم بمرور الوقت،

اترك رد