You are currently viewing فرط ثلاثي جليسيريد الدم

فرط ثلاثي جليسيريد الدم

يُعد فرط ثلاثي جليسيريد الدم أحد الحالات المرضية المتمثلة في ارتفاع مستويات ثلاثي الجليسيريد  في الدم، والتي من شأنها أن تزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب، ويُعد ثلاثي الجليسيريد الشكل الأساسي لتخزين الطاقة في الجسم، أي أنه يشكل مصدر للطاقة بالنسبة للجسم،

يُعد فرط ثلاثي جليسيريد الدم أحد أعراض المتلازمة الأيضية والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري أو السكتة الدماغية،

أعراض فرط ثلاثي جليسيريد الدم

لا يصاحب فرط ثلاثي جليسيريد الدم أية أعراض محددة، ولكن تظهر أعراض معينة في الحالات التي تكون فيها مستوياته مرتفعة بشكل كبير، يسبب ما يأتي:

  • الإصابة مرض الشرايين التاجية في سن مبكرة،
  • ارتفاع ضغط الدم،
  • تراكمات دهنية تحت الجلد،

أسباب فرط ثلاثي جليسيريد الدم

يُوجد العديد من الأسباب المؤدية لفرط ثلاثي جليسيريد الدم، وتشمل ما يأتي:

  • السمنة الزائدة،
  • مرض السكري الذي لا تتم معالجته،
  • قصور الغدة الدرقية،
  • أمراض الكلى والفشل الكلوي،
  • استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية تفوق احتياجات الجسم،
  • فرط استهلاك الكحول،

إضافة لذلك يزيد تناول بعض الأدوية من مستوى ثلاثي جليسيريد الدم، مثل ما يأتي:

  • تاموكسيفين،
  • ستيرويدات من مجموعات مختلفة،
  • حاصرات بيتا،
  • مدرات البول، مثل: فوروسميد،
  • الإستروجين،
  • حبوب منع الحمل،

مضاعفات فرط ثلاثي جليسيريد الدم

  • أمراض القلب الدماغ المختلفة: بسبب حدوث التجلطات الناتجة عند تراكم مستويات ثلاثي غليسريد الدم،
  • الاعتلال العصبي السكري: هي أحد الأمراض التي يحدث فيها تلف في أحد الأعصاب المسؤولة عن وظيفة ما في الجسم،
  • التهاب البنكرياس وأمراض الكبد الدهنية: إذ تسبب الدهون المتراكمة إلى التهابات وأمراض مختلفة تؤثر على عمل الكبد،

تشخيص فرط ثلاثي جليسيريد الدم

  • القيمة الطبيعية: أقل من 150 ملليجرام / ديسيلتر،
  • القيمة الحدّيّة: 150 – 199 ملليجرام / ديسيلتر،
  • القيمة المرتفعة: 200 – 499 ملليجرام / ديسيلتر،
  • القيمة المرتفعة جدًا: 500 ملليجرام / ديسيلتر أو أكثر،

علاج فرط ثلاثي جليسيريد الدم

يهدف علاج فرط ثلاثي جليسيريد الدم إلى السيطرة على العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات ثلاثي جليسيريد الدم، مثل: السمنة الزائدة، والسكري، إذ يمكن أن يشمل العلاج ما يأتي:

  • تعديل النظام الغذائي

تتأثر مستويات ثلاثي جليسيريد الدم بالنظام الغذائي الذي يعتمده الإنسان؛ لذلك يجب على المرضى الذين يعانون من فرط ثلاثي جليسيريد الدم استشارة أخصائي تغذية للحصول على حمية متوازنة وسليمة، مع ضرورة المواظبة على ممارسة النشاط الجسماني، ما يُساعد على المحافظة على مستويات طبيعية من ثلاثي جليسيريد الدم،

  • تجنب شرب الكحول

يوصى بالتقليل من كمية المشروبات الكحولية المستهلكة إلى أقل حد ممكن، إذ إن هذه المشروبات تشكل مصدرًا للسعرات الحرارية الزائدة، كما أنها تزيد من كثافة الدهون في الأوعية الدموية،

  • تجنب التدخين

يمنع التدخين في حالات فرط ثلاثي جليسيريد الدم، إذ إنه يزيد من خطر انسداد الأوعية الدموية ويمنع تدفق الدم المؤكسد بشكل سليم وطبيعي،

إذا بقيت مستويات ثلاثي جليسيريد الدم مرتفعة على الرغم من التغييرات في النظام الغذائي يكون من الضروري اللجوء إلى المعالجة بالأدوية،

الوقاية من فرط ثلاثي جليسيريد الدم

  • اعتماد نظام نظام غذائي متوازن وزيادة النشاط البدني،
  •  إجراء فحوصات شحميات الدم بشكل منتظم، خصوصًا في حال وجود عوامل خطر للإصابة بفرط شحميات الدم،
  • استشارة الطبيب بشأن العلاج الوقائي من المرض،

اترك رد