You are currently viewing رعاش خافق

رعاش خافق

يعد الرعاش الخافق أو ما يسمى الخفوق الكبدي المنشأ أحد الاضطرابات التي تسبب فقدان السيطرة عل حركة العضلات في بعض الأجزاء من الجسم،

معلومات عن الرعاش الخافق

  • يعد الرعاش الخافق أحد الاضطرابات التي تتميز بعدم القدرة على الحفاظ على الحركة بشكل ثابت، ويعد أحد أنواع الرمع العضلي السلبي الذي يتميز بفقدان مؤقت لتوتر العضلات، ما يجعلها تهتز كنوع من التعويض لذلك،
  • تعد هذه الحالة من العلامات التي قد تشير إلى العديد من الاضطرابات العصبية والتي تعد اعتلالات الدماغ الأيضية من أهمها،
  • تم وصف الحالة لأول مرة عام 1949 على يد العالمين جيمس فولي، وريموند آدامز،
  • لا تعد آلية حدوث المرض واضحة بشكل كبير، ولكن من الافتراضات المحتملة لحدوث هذه الحالة أن تورم الخلايا الناتج عن الإصابة بمرض الزهايمر من النوع الثاني في الدماغ واضطرابات التمثيل الغذائي يزيد من إنتاج الستيرويدات العصبية والتي تعد مسؤولة عن الإصابة بالرعاش الخافق،
  • يفقد المريض السيطرة على الحركة في مناطق محددة، مثل: عضلات الرسغين والأصابع، كما يمكن أن تحدث الحالة في العديد من مناطق الجسم الأخرى،
  • تحدث الحالة بشكل مفاجئ، كما تكون الحالة متقطعة على فترات متباعدة،
  • يرافق عدم القدرة على تحريك العضلات بشكل منتظم اهتزازات غير منتظمة وغير إراداية، لذلك فإن الحالة تسمى الرعاش الخافق،
  • يحدث الرعاش عند مد الذراعين وانثناء الرسغين، وتكون الحالة شيوع في كلا الجانبين من الجسم مقارنة بجانب واحد،
  • ترتبط هذه الحالة بالإصابة باعتلال دماغي كبدي أو بأمراض أخرى في الكبد،
  • تظهر الحالة بشكل كبير يطلب من المريض مد يديه إلى الأمام بينما تكون كفتا يديه موجهتين إلى الأسفل، حيث يظهر رعاش خافق بطيء إلى أعلى وإلى أسفل في كفتي اليدين وفي الأصابع، كما يمكن أن تظهر الحالة في كفتي القدمين وفي المفاصل والجفون واللسان،

أعراض رعاش خافق

  • يعد الرعاش الخافق أحد العلامات التي تشير إلى وجود اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي،
  • يمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجة الإصابة ببعض أمراض الكبد، كما يمكن أن تعود لبعض أمراض الجهاز التنفسي،
  • يسبب الاضطراب في مستويات الكهارل في الجسم إلى حدوث هذه المشكلة، مثل نقص مغنيسيوم وبوتاسيوم الدم،

أسباب رعاش خافق

  • تم التعرف على هذه الحالة منذ ما يقارب 80 عام، لذلك لا يعد السبب ورائها معروف بشكل كامل،
  • يرجح أن سبب الرعاش الخافق حدوث اضطراب في أحد أجزاء الدماغ المسؤولة عن التحكم في حركة العضلات ووضعية الجسم،
  • يمكن أن يحدث هذا الخلل نتيجة للإصابة ببعض أنواع الاعتلالات الدماغية، والتي تسبب العديد من الأعراض مثل التشوشات الذهنية واضطراب النوم والتغيرات في الشخصية إضافة إلى الرعاش الخافق،

تشمل أنواع الاعتلالات الدماغية التي يمكن أن تسبب الرعاش الخافق ما يأتي:

  • اعتلال الدماغ الكبدي

تحدث هذه المشكلة عند إصابة الكبد ما يؤدي إلى فقدان قدرتها على تصفية السموم من الجسم، حيث تتجمع هذه السموم في الدم ثم تنتقل إلى الدماغ لتسبب تعطل في بعض وظائفه،

  • اعتلال الدماغ الأيضي

يعد اعتلال الدماغ الأيضي أحد المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة إصابة الكبد أو الكلى، وتحدث هذه المشكلة عندما تعبر كميات كبيرة من الفيتامينات أو المعادن مثل الأمونيا إلى الدماغ، ما يسبب حدوث اختلالات معينة،

  • اعتلال الدماغ الناتج عن تناول الأدوية

يحدث هذا النوع من الاعتلالات نتيجة الإصابة تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الاختلاج المستخدمة في علاج حالات الصرع، إضافة إلى الباربيتورات المستخدم في التخدير، ما يؤثر على استجابة الدماغ،

  • اعتلال الدماغ القلبي

تحدث هذه المشكلة عندما لا يضخ القلب كميات كافية من الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة بما فيها الدماغ،

2، عوامل خطر الإصابة بالرعاش الخافق

  • السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية عندما لا يصل الدم إلى أحد أجزاء الدماغ نتيجة الإصابة بجلطة دموية تعمل على سد الشرايين الدموية أو بسبب تضيق الشرايين نتيجة ارتفاع ضغط الدم أو التدخين،

  • أمراض الكبد

يوجد العديد من أمراض الكبد التي يمكن ان تسبب الإصابة بالاعتلال الدماغي، مثل: التهاب وتليف الكبد، حيث تقلل هذه الأمراض من كفاءة الكبد في تصفية الجسم من السموم،

يعاني حوالي 45% من المرضى المصابين بتليف الكبد من اعتلال الكبد الدماغي، ما يزيد من احتمالية إصابتهم بالرعاش الخافق،

  • الفشل الكلوي

تعمل الكلى على تصفية الجيم من انواع معينة من السموم، وفي حال إصابتها بأية ضرر فإن ذلك يؤدي إلى تجمع السموم في الجسم، وقد تنتقل إلى الدماغ مسببة خلل فيه، ومن الأسباب التي يمكن أن تسبب الفشل الكلوي ما يأتي:

  1. السكري،
  2. ارتفاع ضغط الدم،
  3. الذئبة،
  4. بعض الأمراض الوراثية،
  • مرض ويلسون

يحدث مرض ويلسون نتيجة تراكم معدن النحاس في الجسم، ما يؤدي إلى ارتفاع تركيزه في الدماغ، ما يؤدي إلى تلف في بعض وظائفه، ويعد هذا الاضطراب من الاضطرابات الوراثية النادرة،

يظهر هذا المرض عند الولادة، ويعد الرعاش الخافق أحد أهم أعراض إضافة إلى أعراض أخرى، مثل تصلب العضلات وتغيرات في الشخصية،

مضاعفات رعاش خافق

لا يسبب الرعاش الخافق مضاعفات بحد ذاته، إنما ترتبط المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة سبب حدوث الرعاش،

تشخيص رعاش خافق

  • يعتمد تشخيص الحالة على الفحص البدني، وبعض الاختبارات العملية،
  • يتم اختبار الحالة من خلال مد الذراعين وثني الرسغين وبسط الأصابع لمراقبة أية اهتزازات في الرسغين، حيث يحرك الشخص المصاب الرعاش معصميه بشكل لا إرادي ويتم الضغط على الرسغين لتحفيز الاستجابة،
  • تظهر الحالة على شكل اهتزازات في العضلات تستمر لفترة وجيزة تصل إلى 50 – 200 مللي من الثانية،
  • يتم تشخيص الرعاش الخافق في القدمين من خلال الانبساط على طاولة ما، وترك الأرجل تسقط على الجانبين، حيث تحدث الاهتزازات في الأطراف السفلية عند مفاصل الورك بشكل متكرر، ويتم تقديرها من خلال النظر إلى الركبتين،
  • قد يطلب الطبيب إجراء بعض فحوصات الدم لقياس مستويات بعض المواد الكيماوية والمعادن،
  • يكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى إجراء فحوصات تصويرية، مثل التصوير المقطعي المحوسب؛ لتحديد المنطقة المتأثر من الدماغ،

علاج رعاش خافق

يعتمد علاج الرعاش الخافق على علاج المسبب لحدوثه، ويمكن تقسيم العلاج كما يأتي:

  • علاج اعتلال الدماغ الكبدي والكلوي

  1. تغيير نمط الحياة الغذائي والحرص على اتباع نظام غذائي صحي،
  2. السيطرة على الأمراض المزمنة قدر الإمكان، مثل السكري والضغط،
  3. تناول المسهلات التي يمكن أن تسرع من عملية التخلص من الفضلات،
  4. تناول بعض المضادات الحيوية التي تعمل على تقليل بكتيريا الأمعاء المسؤولة عن تراكم الأمونيا في الجسم،
  5. اللجوء إلى زراعة الكلى أو الكبد في الحالات الشديدة من المرض،
  • علاج اعتلال الدماغ الأيضي

يوصي الطبيب في هذا النوع من الاعتلالات باتباع نظام غذائي محدد، إضافة إلى تناول بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من المعادن من خلال الارتباط بها،

  • علاج اعتلال الدماغ النتاج عن تناول الأدوية

يلجأ الطبيب في هذا النوع من الاعتلالات إلى تقليل الجرعة التي يتناولها المريض، أو تغيير الدواء بشكل كامل إلى دواء أخرى بأعراض جانبية أقل،

  • علاج اعتلال الدماغ القلبي

يكون الهدف الأساسي بدايةً السيطرة على أية أمراض قلبية أساسية من خلال ما يأتي:

  1. خسارة الوزن الزائد،
  2. الإقلاع عن تناول الكحول والمخدرات،
  3. تناول بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم التي تقلل من الجهد الواقع على القلب،
  • علاج مرض ويلسون

في هذا المرض يصف الطبيب بعض الأدوية التي تعمل على منع امتصاص الزنك الموجود في الطعام، مثل: أسيتات الزنك،

الوقاية من رعاش خافق

لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بالرعاش الخافق، ولكن يمكن السيطرة على الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب الرعاش من خلال علاجها بأقرب وقت قبل تفاقم الحالة،

اترك رد