You are currently viewing داء الشعريات المبوغة

داء الشعريات المبوغة

وفي الغالب تعد هذه العدوى شائعة لدى المزارعين الذين يعملون بالورود، والطحالب، والتبن، والتربة،

أعراض داء الشعريات المبوغة

1، أعراض داء الشعريات المبوغة الجلدية

  • نتوء قوي على الجلد يتراوح لونه من الوردي إلى الأرجواني،
  • عقد ولكن في الغالب غير مؤلمة،
  • قرحة،

ويجدر التنويه على أنه في الغالب 60% من الحالات ينتشر العفن على طول العقد الليمفاويةK وبمرور الوقت تنتشر العقيدات في الذراع أو الساق المصابة،

وفي حالات نادرة قد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: العظام والمفاصل، والرئتين، والدماغ، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة،

2، أعراض داء الشعريات المبوغة الرئوية

  • ضيق التنفس،
  • ألم في الصدر،
  • السعال،
  • الحمى،
  • الإرهاق،
  • فقدان غير مقصود في الوزن،

أسباب داء الشعريات المبوغة

1، أسباب داء الشعريات المبوغة الجلدي

يحدث داء الشعريات البوغية عندما يتراكم العفن تحت الجلد والذي يحدث بسبب شوكة وردية أو بواسطة عصا حادة، ونادرا ما يمكن للقطط أو الحيوانات أن ينقل هذا المرض،

كما أنه قد يسبب وجود الجروح المفتوحة على الجلد زيادة خطر الإصابة بداء الشعريات المبوغة،

2، أسباب داء الشعريات المبوغة الرئوية

في حالات نادرة يمكن استنشاق الفطريات أو بلعها مما يتسبب في حدوث عدوى في أجزاء أخرى من الجسم غير الجلد، مثل: الرئة،

مضاعفات داء الشعريات المبوغة

لا يسبب داء الشعريات البوغية في الجلد أو الغدد الليمفاوية أي مضاعفات خطيرة، ومع ذلك يصاب الشخص بالقرحة المفتوحة والتي تسبب ما يعرف بالتهاب النسيج الخلوي،

في بعض الأحيان يمكن أن يؤثر الطفح الجلدي على العينين ويسبب ما يعرف بالتهاب الملتحمة أو العين الوردية، ويجدر التنويه على أنه قد تصبح بعض الحالات الدائمة إذا تركت العدوى دون علاج،

تشخيص داء الشعريات المبوغة

يقوم الطبيب بإجراء اختبارات لتأكيد تشخيص داء الشعريات المبوغة، والتي تشمل خزعة من إحدى العقيدات والتي يتم فحصها تحت المجهر لتحديد نوع العفن،

كما قد يوصي الطبيب باختبارات الدم التي تساعد في الكشف عن الأشكال الحادة من داء الشعريات المبوغة الجلدي،

علاج داء الشعريات المبوغة

يعتمد علاج داء الشعريات المبوغة على الموقع المصاب به المرض، وتشمل:

1، علاج التهابات الجلد

يتم علاج هذه العدوى بمحلول يوديد البوتاسيوم مفرط التشبع، والذي يستخدم لمدة 3 – 6 أشهر حتى تختفي جميع الأعراض،

ويمكن استخدام الإيتراكونازول لمدة تصل إلى ستة أشهر،

2، علاج عدوى داء الشعريات المبوغة في العظام والمفاصل

إذا انتشرت عدوى الشعريات المبوغة في العظام والمفاصل فيعد من الصعب علاج هذه العدوى، وفي الغالب يتم استخدام الإيتراكونازول حيث أنه من النادر الاستجابة لعلاج اليوديد البوتاسيم،

ويمكن استخدام الأمفوتريسين من خلال الوريد ولعدة أشهر، وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب للعملية الجراحية لإزالة العظام المصابة،

3، علاج عدوى الرئتين

يتم علاج التهاب الرئة باستخدام اليوديد البوتاسيوم، والإيتراكونازول، والأمفوتريسين ولكن بجرعات متفاوتة،

في بعض الأحيان قد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لإزالة المناطق المصابة من الرئة،

4، علاج عدوى في الدماغ

لا تتوفر معلومات عن علاج التهاب السحايا الناتج عن داء الشعريات المبوغة حيث أنه من النادر حدوثها، لكن يتم استخدام الأمفوتريسين 5- بالإضافة إلى الفلوروسيتوزين،

الوقاية من داء الشعريات المبوغة

  • يجب على الأشخاص الذين يعملون بالورود، أو القش، أو الطحالب تغطية الشقوق أو الجروح في الجلد،
  • ينصح بارتداء أحذية طويلة وقفازات لمنع الجروح والإصابة بداء الشعريات المبوغة،
  • تساعد الأكمام الطويلة والسراويل الطويلة في الحماية من الإصابة بالجروح،

اترك رد