الرئيسية > تفسير الاحلام > حلم صاف

  • كاتب المشاركة:

حلم صاف

جوانغ زي وحلم الفراشة

 

الحلم الصافي أو الجلي أو الواعي هو أي حلم يُدرك صاحبه حقيقة أنه يحلم، في أثناء الحلم الواضح، ثمَّة إمكانية عالية لأن يتمكَّن صاحب الحُلم من التحكم بحلمه وتغيير مجريات الأحداث فيه،

يمكن للأحلام الصَّافية أن تكون واقعيَّة، أظهرت الدراسات أن الناس الذين يمرُّون بحلمٍ صافٍ يكتسبون نشاطاً دماغياً كبيراً من درجة تردُّد بيتا 1 (13 – 19 هرتز)، أي بعبارةٍ أخرى يكون لديهم نشاطٌ عالٍ في الفص الجداري من الدماغ، وهذا ما يجعلهم واعين لأحلامهم،لوحظت هذه الظاهرة منذ عهد الإغريق القُدماء، إذ يقول الفيلسوف أرسطو فيها: «يحدث كثيراً عندما يحلم الشَّخص أن يخبره شيءٌ في وعيه أنه في حلمٍ ليس إلا»، من أوَّل العُلماء الذين سجَّلوا تجربتهم الشخصية مع الأحلام الصافية الفرنسي ماري جين ليون (1822 – 1892)، ويُنسَب استعمال مصطلح الحلم الصَّافي للمرَّة الأولى في الغالب إلى الطبيب النفسي والكاتب الهولندي فردريك فان إيدين (1860 – 1932)،يعتقد بعض المُنتقدين لمفهوم الحلم الصَّافي أن من يمرُّ به لا يكون في حالة نوم، بل في حالة استيقاظٍ مُؤقَّت، بينما يرى آخرون أنَّه ما من طريقةٍ لإثبات حقيقة الحلم الصافي إلا بسؤال من يمرُّ به، أجريت العديد من الاختبارات العلميَّة على ظاهرة الأحلام الصافية،

العلوم العصبية للاحلام الواضحة

نُشرت دراسة حول العلاقة بين الأحلام الواضحة وفوق المعرفية ، أي القدرة على التفكير بحالاتهم العقلية وتقريرها، المشاركون في الدراسة كانوا ممن اختبروا الأحلام الواضحة، وقد تم تصوير ادمغتهم اثناء قيامهم بمهمة اختبار مراقبة الافكار مع مراعاة الافكار الموجهة خارجياً التفكير في امور من البيئة المحيطة كالامور التي نراها أو نسمعها مما حولنا والافكار الموجهة داخلياً مثل التفكير بالماضي أو التفكير بما سنفعل في اليوم التالي، أظهرت الدراسة أن الأشخاص مع القدر العالي من الأحلام الواضحة كانت لديهم كمية أكبر من المادة الرمادية في منطقة القشرة الامام قطبية من الدماغ، مقارنة بأصحاب القدر المنخفض من الأحلام الواضحة، هذه المنطقة من الدماغ أظهرت نشاطاً عالياً خلال مراقبة التفكير في الأشخاص ذوو القدر العالي والمنخفض، مع زيادة أقوى في أصحاب القدر العالي من الأحلام الواضحة، وخلص العلماء إلى أن الأحلام الواضحة والماوراء معرفية  تشتركا في بعض الآليات، لاسيما ما يتعلق منها بمراقبة الأفكار،

اترك رد