You are currently viewing الحزاز المسطح
الحزاز المسطح

الحزاز المسطح

هو مرض التهابى يصيب الجلد والأغشية المخاطية المختلفة الموجودة فى الجسم.

يتميّز على سطح الجلد بتقرّحات سطحية لها لون أرجوانى وتسبب الحكة والشعور بعدم الراحة.

عند ظهوره على سطح الأغشية المخاطية مثل: تجويف الفم والمهبل تكون التقرّحات بيضاء وبشكل شريطى يشبه التطريز وتكون مؤلمة.

وهو غير معدى لأنه مرض التهابى ينشط فيه الجهاز المناعى ضد خلايا الجسم نفسه بدون سبب. والسبب الذى يجعل الجهاز المناعى يهاجم الجسم غير معروف.

فى الحالات التى يكون فيها الحزاز ليس حادا يمكن معالجته بوسائل بيتية. وعندما تكون الأعراض بالغة تسبب ألم وحكة شديدين ويجب معالجته بأدوية تثبط عمل الجهاز المناعى وتخفف الأعراض.

أعراض الحزاز المسطح

تختلف أعراضه تِبعا للمكان الذى تظهر فيه التقرحات. وفى الغالب لا يشتد المرض فى الأشهر الأولى من الإصابة ولكنه يستمر لأشهر طويلة بل سنوات.

الأعراض على الجلد

يظهر الحزاز المسطّح فى الجلد على شكل:

  • تقرحات مسطحة يمكن أن تظهر فى كل أنحاء الجسم. الأماكن الأكثر شيوع هى الجزء الداخلى من الذراع المعصم والكاحل وأسفل الظهر والرقبة والرجلان.
  • تميل التقرحات للظهور على شكل مجموعات فى مناطق طيّات الجلد أو الأماكن المخدوشة أو كدمات أخرى.
  • التقرحات مغطاة بغشاء أبيض.
  • حكّة فى المناطق المصابة.
  • وفى بعض الحالات النادرة تكون الإصابة على شكل جُلبة (قشرة الجرح) صلبة وذات بثور.
  • هذه التقرحات لا تتتسبب فى التشققات الجلدية إلا إذا تم حكها بشكل يقوه وعمق.

بعد اختفاء التقرحات تبقى آثار لفرط التصبغ على الجلد تتغير فى نهاية الأمر.

الأعراض فى الفم

أما فى الفم فغالبا ما يظهر:

  • تقرحات كبيرة بشكل رقعة أو نقطة بيضاء لها مظهر غير منتظم تظهر فى تجويف الفم فى الجزء الداخلى من الخدين وعلى سطح الفكين والشفتين واللسان.
  • وتظهر أيضا جروح وقروح فى الفم تسبب الشعور بالألم أو الحرق.

قد يظهر الحزاز فى الأعضاء التناسلية إذ يظهر عند الذكور عادة فى طرف القضيب – فى الحشفة (Glans penis). أما لدى الإناث فتظهر فى المنطقة الخارجية من المهبل وتشمل العناصر الجلدية من المرض والتقرحات داخل المهبل تشبه الحزاز الذى يظهر فى الفم.

يمكن أن يظهر الحزاز على سطح فروة الرأس ويسمى بالحزاز المسطح الشعرى . وظهوره فى فروة الرأس يؤدى إلى تساقط الشعر بصورة مؤقتة أو دائمة وبعد الشفاء تبقى مكانه آثار فرط التصبغ.

ظهور الحزاز فى الظفر هو أمر نادر الحدوث ويسبب ظهور شق على طول الظفر ما يؤدى لإنقسام الظفر ثم تساقطه.

أسباب وعوامل خطر الحزاز المسطح

أسبابه عديدة حيث تظهر التقرحات من إصابة يسببها الجهاز المناعى بواسطة الخلايا الليمفاوية من نوع T. هذه الخلايا تعمل على الأماكن المصابة والملوثة ويجب أن لا تضر بخلايا الجسم السليمة ولكن من غير الواضح لماذا تهاجم هذه الخلايا الجسم بدون سبب.

ومع ذلك هناك عدد من العوامل والأمراض التى تسبب تنشيط العملية الإلتهابية:

  • عدوى التهاب الكبد الفيروسي نوع C.
  • لقاح لإلتهاب الكبد الفيروسى نوع B.
  • عدد من أنواع اللقاحات المضادة للأنفلونزا.
  • أنواع مختلفة من المستأرجات (مسببات الحساسية).
  • ألوان الوشم.
  • استعمال مضادات الإلتهاب اللاستيرويدية.
  • أنواع مختلفة من الأدوية المعدة لمعالجة أمراض القلب فرط ضغط الدم والتهاب المفاصل.

ليست هنالك عوامل خطر معروفة لمرض الحزاز المسطّح لكن المعروف أنه شائع الحدوث فى منتصف العمر.

مضاعفات الحزاز المسطح

إزدياد فى انتشار أنواع من السرطانات فى الجلد فى تجويف الفم وفى الأعضاء التناسلية.

لدى ظهوره فى الأعضاء التناسلية الأنثوية هناك صعوبة كبيرة فى معالجته إذ فى كثير من الحالات تكون الأدوية المتداولة المعمول بها غير فعالة وغير مجدية.

قد تسبب الجروح تغير مستديم فى المهبل بسبب الندوب والتشققات.

أما الحكة والألم فى هذه المنطقة يسببان صعوبة وآلام حادة عند المعاشرة.

تشخيص الحزاز المسطح

يتم إجراء التشخيص فى المرحلة الأولى بمساعدة القصة الطبية وشكل التقرحات. وللوصول للتشخيص المؤكد يجب أخذ خزعة يتم من خلالها معاينة انتشار وتوزع الخلايا الليمفاوية من نوع (T) إضافة لظهور الأعراض المناعية المميزة للمرض.

ويتم إجراء فحص لاختبار وجود عدوى التهاب الكبد الفيروسى (C) وفحص لاختبار وجود حساسية بحيث يكون بالإمكان تجنب مسببات الحساسية.

علاج الحزاز المسطح

هى حالة تتلاشى تلقائى خلال أشهر قليلة لكن العلاج يمكّن من تقصير مدة المرض وتخفيف الشعور بالحكة المرافقة له.

عند ظهوره فى الغشاء المخاطى لفروه الرأس وفى الأظافر يكون العلاج ضرورى لأن بعد الشفاء الذاتى يبقى احتمال للمعاودة مرة أخرى ليسبب إزعاج كبير وآلام أكثر شدة.

يعتمد العلاج التقليدى على الكورتيكوستيرويدات التى تعيق وتثبط بدورها ردة الفعل المناعية الزائدة عن الحاجة والتى تسبب المرض وبذلك تخفف من أعراض المرض وتسرع من الشفاء.

يتم إعطاء الستيرويدات أقراص عن طريق الفم واستخدام موضعى للمرهم أو حقن موضعى إلى داخل التقرحات.

هذا العلاج لا يمكن أن يستمر لفترة طويلة لأن له آثار جانبية عديدة.

علاجات أخرى ثبتت أنها فعالة هي:

  • الريتيناليات الشكل : مشتقات مختلفة من فيتامين (A) يمكن أن تُعطى بصورة منتظمة أقراص أو مرهم موضعى. هذا الدواء يسبب ضرر للأجنّة ولذا فمن المحظور استخدامه للنساء الحوامل.
  • مثبطات الكالسينورين : هذه الأدوية التى تستعمل لكبت الجهاز المناعى لدى المرضى الذين أجريت لهم عمليات زراعة الأعضاء فعالة وناجعة فى الإستعمال الموضعى بمرهم لمعالجة الحزاز وخاصة فى الأغشية المخاطية.
  • مضادات الهستامين : عند إعطائها موضعيا أو عن طريق الفم تكون فعالة فى تخفيف الشعور بالحكة.
  • المعالجة الضوئية : بشكل خاص استخدام الأشعة فوق البنفسجية (UV – Ultra – violet) من النوعين: (UVB) و (UVA).

العلاج يشمل تجنب جميع الأشياء التى تزيد من شدة المرض مثل المستأرجات (العوامل التى تسبب الحساسية) وأدوية مختلفة.

العلاجات البديلة

الكمادات الباردة وأحواض استحمام فيها شوفان تفيد فى التخفيف من الشعور بالحكّة.

العلاجات الشائعة التى لم تثبت فائدتها هى:

  • جـِل الصبّار (ألفيرا).
  • زيت الخزامى.
  • زيت شجرة الشاي.
  • أحواض الكبريت – سولفور.
  • فيتامينات مختلفة.
  • نظام غذائى غنى بالفواكه والخضار.
  • أدوية عشبية.

اترك رد